بعد تقرير «التحرير».. رئيس الوزراء يتكفل بعلاج «مكة»

مجلس الوزراء عرض على والد الطفلة نقلها لأي مستشفى كبير، وتحمل كل التكاليف.. المجلس تعهد بمحاسبة كل من قصر وأهمل في علاج الصغيرة.. الأب: ادعولها بالشفاء
تحرير:يونس محمد ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٢ م
الطفلة مكه ووالدتها
الطفلة مكه ووالدتها
عرفت مأساة الطفلة مكة التي تسبب الإهمال الطبي في تشويه وجهها وتهديد حياتها، طريقها لاهتمام المسئولين على أعلى المستويات، بعد نشر "التحرير" قصتها المبكية، بعنوان (أنقذوا مكة.. القصة الكاملة لتشويه وجه ملاك سوهاج)، وهو التقرير الذي تفاعل معه الرأي العام. وجاءت الاستجابة هذه المرة من مجلس الوزراء، الذي تواصل مع أسرة الطفلة مكة وأكد المجلس الوقوف بجانبهم ومحاسبة المقصرين، بالإضافة لتكفل مجلس الوزراء بجميع مصاريف ونفقات علاج الطفلة مكة، متعهدا في الوقت نفسه بمحاسبة كل من قصر في علاج واستقبال حالة الطفلة.
كما عرض مجلس الوزراء على والد الطفلة نقلها لأي مستشفي كبير لإجراء العملية بداخله، إلا أن الأب رفض فكرة نقلها خارج مستشفيات طب الأزهر، نظرا لتلقيهم الرعاية المناسبة لحالة الطفلة منذ تبني المستشفى الحالة. من جانبه أكد خالد أحمد، والد الطفلة لـ"التحرير" أن مسئولي مجلس الوزراء أكدوا له أن واقعة الإهمال