هل تنجح الإجراءات الحكومية في تخفيض أعداد المواليد؟

الإحصاء: زيادة عدد سكان مصر 800 ألف نسمة في 145 يوما.. والحكومة: ضرورة خفض معدل الخصوبة الكلية للمرأة من 3.1 طفل لكل سيدة إلى 2.9 طفل فقط.. والصعيد في مقدمة الأكثر إنجابا
تحرير:صابر العربي ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢٧ م
طفل حديث الولادة - ارشيفية
طفل حديث الولادة - ارشيفية
أرقام أقل من العام الماضي، ولكنها ليست كما تريدها الدولة، تلك التي كشفت عنها البيانات الصادرة عن جهاز الإحصاء، الأسبوع الماضي، حيث ارتفع عدد سكان مصر من المواليد الجدد خلال 145 يوما 800 ألف نسمة، ليصل الآن إلى 97.8 مليون نسمة بالداخل، وذلك بحسب الساعة السكانية. وذكر الجهاز أن عدد السكان سجل 97 مليون نسمة فى 5 يونيو الماضى، ليرتفع فى فترة أقل من 5 أشهر إلى 97.8 مليون نسمة. وشهدت مصر انخفاض نسبة المواليد خلال العام الماضي، حيث سجلت 2.6 مليون مولود في 2017، مقابل 2.7 مليون نسمة فى عام 2016 بواقع 100 ألف مولود.
وفي السياق ذاته، قال عبد الحميد شرف الدين، رئيس قطاع الإحصاءات السكانية بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن القضية السكانية تمثل مشكلةً كبيرةً للبلاد، خصوصًا مع الظرف الاقتصادي الحالي، مشيرًا إلى أن محافظات الصعيد هي الأكثر إنجابًا وفقرًا.  وللحكومة عدد من الخطوات للحد من الزيادة السكانية،