هل يحطم النظام الإيراني القيود الأمريكية بـ«كوثر»؟

دائما ما يحاول النظام الإيراني التظاهر بعدم الهزيمة وهو ما دفعه إلى الإعلان عن بدء تصنيع مقاتلة أطلق عليها اسم "كوثر" قبل ساعات من تطبيق العقوبات الأمريكية الأشد خطورة.
تحرير:وفاء بسيوني ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٧ م
استبق النظام الإيراني دخول الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية حيز التنفيذ، بالتظاهر بالقوة كعادته دائمًا، وذلك من خلال الكشف عن بدء إنتاج الطائرة المقاتلة المحلية "كوثر" على نطاق واسع. يأتي الإعلان عن تصنيع هذه المقاتلة في الوقت الذي يواجه فيه نظام الملالي انهيارا تاما في العملة المحلية، الذي أدى إلى خروج احتجاجات وسط حالة من الغضب الشعبي وشكوك واسعة في الداخل إزاء قدرته على مواجهة العقوبات الأمريكية التي بدأت في أغسطس الماضي، ومن المقرر أن تدخل الحزمة الثانية خلال يومين.
وزير الدفاع، أمير حاتمي، أعلن اليوم السبت في مراسم بمناسبة بدء إنتاج الطائرة بثها التليفزيون "قريبا سيجري إنتاج العدد المطلوب من هذه الطائرة وستوضع في خدمة القوات الجوية"، واصفًا تصنيع مقاتلة "كوثر" بأيدي المختصين الإيرانيين بأنه يجسد تحطيم قيود الحظر الأمريكي. إعلان وتحطم كانت طهران قد كشفت