تشييع جثمان «مينا» شهيد الشهامة بأسوان (صور)

تحرير:عوض سليم ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٦ م
خرجت مدينة أسوان عن بكرة أبيها، اليوم السبت، لتشييع جثمان الشاب «مينا سمير كامل»، 20 عامًا، شهيد الشهامة ورمز البطولة، والذي دفع حياته ثمنا للإمساك بلص قام بسرقة هاتف محمول من أحد البازارات السياحية، فجر اليوم، وقد تسابق المئات من المسلمين -قبل المسيحيين- فى تشييع جثمان الشاب من منزله بمنطقة شارع سعد زغلول السياحى، إلى كنيسة رئيس الملائكة بكورنيش النيل، قبل أن يوارى الجسد مسواه الأخير بمدافن الأقباط بطريق السادات بمدينة أسوان، فى مشهد لم تتعود مدينة أسوان عليه منذ زمن طويل.
البداية عندما تلقى قسم شرطة أسوان، بلاغًا يفيد بتعرض شاب يدعى مينا سمير 20 سنة، صاحب محل للأجهزة الكهربائية بمنطقة سعد زغلول السياحي، إلى طعنات نافذة بمنطقة القلب والصدر. وبانتقال محمود حامد رئيس مباحث قسم أول، تبين أن الشاب، حاول التصدي للص يدعى «أ . أ»، قام بسرقة هاتف محمول من أحد البازارات