7 لقطات من افتتاح مهرجان أيام قرطاج السينمائية

قبل أيام وقت وقوع الحادث التفجيري في تونس، توقع البعض أن مهرجان أيام قرطاج السينمائية سيلغى، أو ربما يؤجل، لكن إصرار تونس على أن يقام بموعده هو رسالة لتحدي الإرهاب.
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٠٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٠ م
مهرجان أيام قرطاج السينمائية
مهرجان أيام قرطاج السينمائية
شهدت العاصمة الثقافية بالأمس حفل افتتاح الدورة التاسعة والعشرين من مهرجان أيام قرطاج السينمائية، وسط حضور كبير من قبل الفنانين في تونس والوطن العربي بجانب محبى الفن والثقافة، وكان هذا الحفل الذي يعلن عن انطلاق فعاليات الدورة الحالية التي تستمر على مدى عشرة أيام، بمثابة رسالة للعالم أجمع بأن «تونس» قادرة على مواجهة الإرهاب، وذلك بعد التفجير الانتحاري الذي وقع الأسبوع الماضي بشارع الحبيب بورقيبة، ولكن القائمين على المهرجان حرصوا على خروج الدورة الجديدة فى موعدها، والتي تحظى بمشاركة 206 أفلام من 47 دولة.
ووسط حماسة الجميع استقبلت تونس محبي السينما من مختلف الدول للإعلان عن انطلاق الدورة الـ29، وأخذ النجوم يتوافدون على السجادة الحمراء وصناع السينما من مختلف أنحاء العالم وسط تأكيد القائمين على «أيام قرطاج السينمائية» بأنها دورة استثنائية تعكس بأن الثقافة حتما ستنتصر على التطرف والإرهاب. 1-