ماذا كشفت أحدث الاستطلاعات حول انتخابات الكونجرس؟

في السادس من نوفمبر الجاري، تستقبل مراكز الاقتراع ملايين الأمريكيين، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات التجديد النصفي، فماذا تكشف أحدث استطلاعات الرأي عن نتيجة الانتخابات؟
تحرير:أحمد سليمان ٠٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٥ م
يتوجه الأمريكيون إلى صناديق الاقتراع يوم الثلاثاء الـ6 من نوفمبر الجاري لانتخاب كل أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 435 عضوًا، و35 عضوًا من أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 100 عضو في انتخابات التجديد النصفي، ويأمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعضاء الحزب الجمهوري في الحفاظ على أغلبيتهم في المجلسين خلال هذه الانتخابات، ولكن تقدم الديمقراطيين في استطلاعات الرأي، يشير إلى أن لديهم فرصة جيدة للسيطرة على مجلس النواب، وقد يمنح فوز الديمقراطيين في أي من المجلسين السلطات إمكانية فتح تحقيقات حول أنشطة ترامب، بالإضافة إلى معارضة أجندة الرئيس بشكل أقوى.
وقالت مجلة "التليجراف" البريطانية، إن آخر استطلاعات الرأي تشير إلى أن ترامب والجمهوريين لديهم فرصة في الحفاظ على الأغلبية بمجلس الشيوخ، في حين يبدو من المرجح أن يسقط مجلس النواب في يد الديمقراطيين. ومع ذلك يمكن أن تتغير استطلاعات الرأي في الأيام الأخيرة من الحملات الانتخابية، مثلما حدث في انتخابات الرئاسة