لقاء وحيد يفصل ترامب وكيم عن نهاية «شهر العسل»

اللقاء المنتظر بين وزير الخارجية الأمريكي ونظيره الكوري الشمالي قد يرسم بشكل رئيسي ملامح المسار السياسي بين البلدين، خاصة أنه قد يكون الفرصة الأخيرة للتواصل.
تحرير:محمود نبيل ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٨ ص
لم ترتكن الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية إلى التقدم الكبير الذي حققته المفاوضات الثنائية مع بيونج يانج خلال الأشهر القليلة الماضية، خاصة في ظل غياب أي خطوات واضحة من جانب كوريا الشمالية لتفكيك منشآتها النووية خلال الفترة الماضية. وفي الوقت الذي تستعد فيه الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لجولة جديدة من المحادثات رفيعة المستوى خلال هذا الأسبوع، أثار خطاب بيونج يانج المتصاعد قلق المحللين من أن الجمود بين الجانبين قد يؤدي إلى انهيار المفاوضات، لا سيما في الوقت الذي لا تزال فيه كوريا الجنوبية تؤمن بصدق نواياها.
وأصدر مسؤول بوزارة الخارجية لكوريا الشمالية تهديدًا مبطنًا خلال يوم الجمعة، محذرًا من أن بيونج يانج قد تُعيد تشغيل "بناء قواتها النووية" إذا كانت الولايات المتحدة لا ترغب في تخفيف عقوباتها القاسية ضد كوريا الشمالية، وذلك حسبما جاء في شبكة سي إن إن الأمريكية. العنف الجنسي بكوريا الشمالية.. قصص من جمهررية