قبل انتخابات الكونجرس.. مخاطر تحيط بالحق في التصويت

عانت الأقليات في أمريكا للحصول على الحق في التصويت، والآن مع اقتراب موعد انتخابات التجديد النصفي، ما زال يواجه العديد منهم صعوبة في ممارسة حقهم الانتخابي
تحرير:أحمد سليمان ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٤ ص
في السادس من نوفمبر الجاري، يتوجه ملايين الأمريكيين إلى مراكز الاقتراع في جميع أنحاء الولايات المتحدة للإدلاء بأصواتهم في انتخابات التجديد النصفى للكونجرس، التي ستحدد مصير البلاد على مدار السنوات القليلة المقبلة، وكان الأمريكيون قد حصلوا على الحق في التصويت بعد سنوات طويلة من الصراع، بموجب الدستور الذي ينص على أنه لا يمكن إنكار حق التصويت على أساس العرق أو اللون أو الجنس، إلا أن الحق في الانتخاب ما زال يواجه العديد من التحديات، تمثلت في منع التصويت المبكر، والحذف من القوائم الانتخابية، وغيرها من القيود.
وأشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إلى أن الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين، رفعت دعوى قضائية زاعمة أن مقاطعة "والر" في ولاية تكساس، حاولت حرمان طلاب جامعة "برايري فيو أي أند أم" من الحق في التصويت من خلال الحد من التصويت المبكر في الحرم الجامعي. حيث اقتصرت فترة التصويت المبكر في مركز الاقتراع