مسؤول تركي: فريق سعودي نظف القنصلية بعد مقتل خاشقجي

تحرير:رويترز ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٨ م
قال مسؤول تركي، اليوم الاثنين، إن السعودية أرسلت «فريق تطهير» مكونا من رجلين لإخفاء الأدلة على قتل الصحفي جمال خاشقجي، بعد أسبوع من اختفائه داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي، واصفًا ذلك بأنه علامة على أن مسؤولين سعوديين كبارا كانوا على علم بالجريمة، مؤكدًا تقريرًا نشرته صحيفة صباح التركية، أشار إلى أن كيميائيا وخبيرا في مجال السموم كانا مكلفين بمهمة محو الأدلة قبل السماح للمحققين الأتراك بدخول القنصلية ومقر إقامة القنصل، وعرّفت الصحيفة الرجلين بأنهما «أحمد عبد العزيز الجنابي، وخالد يحيى الزهراني».
وأضافت الصحيفة، «أنهما وصلا إلى تركيا ضمن فريق من 11 شخصا أرسل للمشاركة في التفتيش مع المسؤولين الأتراك». وجمعت سلطات التحقيق التركية «عينات كثيرة» خلال تفتيش القنصلية ومنزل القنصل السعودي بإسطنبول محمد العتيبي، لإجراء تحليل لها بحثًا عن آثار الحمض النووي لخاشقجي. وطالب نائب