4 نواب ديمقراطيين يجب أن يخشاهم ترامب

المؤشرات كلها تؤكد أن الحزب الديمقراطي هو الأقرب إلى الفوز بالأغلبية في مجلس النواب بعد انتخابات التجديد النصفي، وهو ما قد يمثل كابوسا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
تحرير:أحمد سليمان ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٥ م
إذا كان الديمقراطيون بمثابة شوكة في حلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهم أقلية في مجلس النواب، فماذا سيحدث إذا حصلوا على الأغلبية في المجلس خلال انتخابات التجديد النصفي؟ حيث يسعى بعض أشد منتقدي الرئيس إلى رئاسة لجان مجلس النواب، إذا فاز الديمقراطيون بالأغلبية في المجلس، وسيكون لديهم القدرة على إصدار مذكرات استدعاء، وجلسات استماع، للتحقيق في اتهامات التواطؤ مع روسيا، وتضارب المصالح المالية، أو التحقيق في اتهامات التهرب الضريبي، وذلك إضافة إلى تحقيق روبرت مولر حول ما إذا كانت حملة ترامب قد تواطأت مع روسيا للتأثير على انتخابات الرئاسة 2016.
صحيفة "يو إس أي توداي" الأمريكية، أعدت قائمة بأبرز أعضاء مجلس النواب المحتملين الذين سيكونون على استعداد لقيادة هذه الجهود: نانسي بيلوسي إذا استعادت بيلوسي لقبها السابق كرئيس مجلس النواب، فسوف تلعب دورا رائدا في قيادة جهود الرقابة، ومن المرجح أن يرغب بعض الديمقراطيين في اتباع نهج حذر، في حين أن بعض