وزير الداخلية يعزي البابا تواضروس في "شهداء المنيا"

تحرير:محمد عبد الجليل ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٤:١٢ م
زار اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، اليوم الإثنين، البابا تواضرس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قدم خلالها واجب العزاء فى شهداء الوطن من المصريين الذين صعدت أرواحهم الطاهرة لبارئها عقب عودتهم من دير الأنباء صموئيل بالمنيا بيد الإرهاب الغادر. وأكد وزير الداخلية خلال الزيارة أن مثل هذه الحوادث لن تزيد المصريين إلا تكاتفاً وتآزراً، وشدد الوزير أن مصر الكنانة قادرة بعون الله تعالى وبترابط نسيجها الوطنى على دحر فلول الإرهاب.
وأشار الواء محمود توفيق أن رجال الشرطة كانوا وسيظلون فى تكاتف فريد مع جموع الشعب المصرى العظيم يمثلون لأمن الوطن درعاً ، ويرجون لمسيرتها فى التنمية الإزدهار والنماء. الجدير بالإشارة أن اجهزة الأمن بوزارة الداخلية قد تمكنت من الثأر لشهداء الدير، تمكنت أمس من قتل 19 من العناصر الإرهابية المتورطة في