«أمل حياتي» كتبت للنبي.. وهذا سبب غناء أم كلثوم لها

بعد أن تغنت المطربة مروة ناجي بأغنية «أمل حياتي» للست أم كلثوم واندمج معها الحاضرون فى دار الأوبرا خلال مهرجان الموسيقى، نستغل الفرصة لنقدم للجمهور حكاية الأغنية.
تحرير:محمد عبد المنعم ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٠ م
أم كلثوم
أم كلثوم
«أمل حياتى يا حب غالى ما ينتهيش، يا أحلى غنوة سمعها قلبي ولا تتنسيش».. بهذه الكلمات أطربت مروة ناجى جمهور دار الأوبرا، فى فاصل غنائي قدمته في الليلة الثالثة من مهرجان الموسيقي العربية فى دورته الـ27، والذي انطلقت فعالياته 1 نوفمبر وتستمر حتى 12 من نفس الشهر، مروة أعادت الجمهور بصوتها القوى إلى عالم الست أم كلثوم وأغانيها، فإذا نظرت للمسرح ستجد الجمهور يترنح يمينا ويسارا فى حركة خفيفة ليعبروا عن استمتاعهم بالكلمات التى قدمها أحمد شفيق كامل، وألحان محمد عبد الوهاب، وسنأخذ نحن الجمهور فى رحلة إلى الحكاية التي أخرجت الأغنية للنور..
الحكاية بدأت من أغنية «أنت عمري»، التي جمعت العمالقة الثلاثة: أم كلثوم، الموسيقار محمد عبد الوهاب، والشاعر أحمد شفيق، سويا لأول مرة، والذى يحكي عنها «شفيق» أنها كانت مكتوبة فى البداية لـ«عبد الوهاب»، وأنه بالفعل قام بغنائها بصوته، لكن شاءت الأقدار أن تذهب لأم كلثوم،