نجحت مع القطاع الخاص.. ما مصير حاضنات أعمال الحكومة؟

سعي حثيث تتبناه الحكومة نحو التحول وزيادة الاهتمام بالقطاع الخاص، بالتركيز على الابتكار، والتخفيف عن القطاع الرسمي، فبدأت إنشاء حاضنات للأعمال، فما هي وما أهدفها؟
تحرير:كريم ربيع ٠٦ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٥٨ ص
تستعد الحكومة ممثلة فى مشروع «رواد 2030» لإطلاق 5 حاضنات أعمال قريبًا فى الجامعات الحكومية المصرية، بهدف تشجيع المشاريع التنموية التي تخدم احتياجات المجتمع، واحتضان الشركات التي تلبي الاحتياجات المحلية بصفة خاصة من خلال ابتكارات تقدمها تلك الشركات. فما هو مشروع «رواد 2030»؟ وما هي أهدافه وشروط الانضمام إليه؟، وماذا تعني حاضنات الأعمال؟، ولماذا تم اختيار الجامعات المصرية الحكومية لإنشاء تلك الحاضنات بها؟، وما هي الجامعات التي سيتم تدشين الحاضنات بها؟.
رواد «2030» مشروع يتعلق برؤية مصر المستقبلية، حيث تسعى الدولة للوصول إلى صورة جديدة لمصر بحلول عام 2030، بحيث يكون مجتمــعا مبــدعا ومبتكــرا ومنتــجا للعلــوم والتكنولوجيــا والمعــارف، يعتمد على اقتصاد تنافسي ومتوازن ومتنوع قائم على العدالة والاندماج الاجتماعي والمشاركة والابتكار، ذو نظام