هل فقد المهرجان القومي للسينما بريقه؟

رغم عروض المهرجان القومي للسينما المميزة، وكونه أحد أهم وأعرق المهرجانات المصرية، إلا أنه في الآونة الأخيرة فقد بريقه، ولم يعد جاذبًا للنجوم وللجمهور.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٠ ص
في التاسع والعشرين من أكتوبر المُنقضي، انطلقت فعاليات الدورة 22 من المهرجان القومي للسينما، أحد أهم المحافل الفنية المصرية، برئاسة المخرج الكبير الدكتور سمير سيف، وتحمل الدورة عنوان "السينما.. لحظات لا تُنسى" للتأكيد أن السينما تؤرخ لأجمل لحظات حياتنا وتنقل من واقعنا وتفاصيل حياتنا الكثير من المشاعر، واستمرت الفعاليات التي أُقيمت بالمسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية وبمشاركة 15 محافظة في الفعاليات، حتى 4 نوفمبر الجاري، وشملت قائمة الأعمال المعروضة عدد 105 أفلام ما بين الروائية الطويلة والقصيرة التسجيلية وتحريك كارتون.
وتضمنت عروض المهرجان العديد من الأعمال المميزة، ومنها، من فئة الأفلام الروائية الطويلة "علي معزة وإبراهيم" و"الفندق" و"الأصليين" و"فوتو كوبي"، ومن فئة الأفلام الروائية القصيرة "سلامة الشوف" و"ونس" و"بطاطا" و"عالم افتراضي"، ومن فئة الأفلام التسجيلية "هدية من الماضي" و"فستان ملون" و"عندي صورة" و"جومر"،