«بنام من غير عشا».. مأساة طفلين يتيمين في الشارع

الأم: أسرة زوحي رفضت حضوري لحظة توديع زوجي وأنكروا نسب طفلي الثاني.. حماتي طردتني من الشقة أنا وعيالي.. بنعيش بـ400 جنيه وأيام كتير بناكل وجبة واحدة
تحرير:يونس محمد ٠٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٠ م
أرشيفية
أرشيفية
"أنا اللى غلطانة من الأول إنى كملت فى المشوار ده، لكن ربنا كان رزقنى بطفل وخفت يعيش من غير أب فكانت الكارثة الكبرى إن عيالى الاتنين اتيتموا".. هكذا استهلت أميرة ابراهيم 24 سنة، حديثها عن حياتها التى تحولت لكابوس عقب وفاة زوجها "عمرو" ولم تكمل 3 سنوات زواج. لم تقف مأساة الزوحة الصغيرة عند وفاة رب البيت بل زاد عليها اتهامات أسرته لها بالتسبب في وفاته وإصابته بالسرطان فى الدم عن طريق السحر والدجل، "يعلم ربنا إنى مظلومة وعايز الكل يسمع صوتى ويساعدني"، استطردت الزوجة باكية نافية عن نفسها تلك الجريرة.
وأضافت أميرة لـ"التحرير" "أنا عارفة إني غلطانة عشان رضيت أعيش في الوضع اللي كنت فيه بس كنت مرعوبة على مستقبل أطفالي اللي أصبحوا يتامي في العمر دا ومش عارفة أروح بيهم فين".  وتستطرد الزوجة ودموعها تلمع حزنا لتحكي بداية المأساة، حيث مرت الأيام سريعا ولم تطل فترة الخطوبة ووجدت نفسها فى عش الزوجية،