ماذا تعني نتائج الانتخابات لترامب والديمقراطيين؟

انتهت انتخابات التجديد النصفى للكونجرس الأمريكي، وتقول النتائج الأولية إن الديمقراطيين سيطروا على مجلس النواب، بينما سيطر الجمهوريون على مجلس الشيوخ، فماذا يعني ذلك؟
تحرير:أحمد سليمان ٠٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٣٢ ص
بعد أسابيع طويلة من الحملات الانتخابية، والصراعات السياسية، انتهت انتخابات التجديد النصفى للكونجرس الأمريكي 2018، والتي أسفرت عن حصول الديمقراطيين على الأغلبية في مجلس النواب، حيث من المقرر أن يجروا تحقيقا حول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في الوقت الذي يكسرون فيه احتكار الجمهوريين للسلطة، ويعلنون عن جيل سياسي أصغر سنا وأكثر تنوعا ويضم نساء أكثر، لكن الحزب الجمهوري عزز أغلبيته في مجلس الشيوخ بعد انتخابات، تسبب في انقسامات عميقة في أمريكا، وأثارت معركة انتخابات الرئاسة 2020 مبكرا.
وأشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إلى أن النتائج المتباينة في مجلس النواب ومجلس الشيوخ، كشفت عن خلل سياسي وثقافي بين الليبراليين والأثرياء الذين يعيشون في المدن الكبرى، والطبقة العاملة التي تسكن الضواحي، ومعظمهم من البيض المحافظين، الذين ما زالوا يرون "ترامب" شخصية بارزة. انتصار بعد صدمة وبعد عامين