عريس في الكفن.. «ويكا» تلقى طعنة في القلب قبل زفافه

الجيران: كان من أجدع شباب المنطقة.. الأسرة: كان كل همه يساعدنا في ظروف المعيشة.. شقيقه: أخويا اتقتل غدر على يد تاجر مخدرات
تحرير:إيهاب عمران ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:١٠ ص
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
«محمد علاء» شاب استقر به الحال وأسرته في القاهرة قادمين من مدينة المنصورة، ليحظى صاحب الـ24 ربيعا بحب واحترام الجميع بجدعنته التي قادته إلى حب أهالي المنطقة، خاصة بعد فقد والدته وتأثره نفسيا وتعاطيه المخدرات قبل أن يعود لرشده ويبدأ حياة جديدة، وكان يأمل في تحقيق حلمه في إسعاد والده بأن يكمل نصف دينه، ليتم حفل زفافه للزواج، لكن القدر كتب روايته الأخيرة بتجهيز كفنه، لنقله إلى مثواه الأخير، بعد أن اخترقت الطعنات جسده النحيف لتكون نهايته قتيلا على يد تاجر مخدرات حاول إعادته لدنيا الكيف من جديد.
من داخل شقة بسيطة بشارع فاروق السيد بمنطقة الشرابية، كان يقيم الشاب «محمد» وشهرته «ويكا»، يعمل في أحد مطاعم الشيخ زايد بأكتوبر، وكان ينتظر حظه في السفر خارج البلاد بعدما قضي واجبه نحو وطنه وأدى الخدمة العسكرية، لكن لم يتحقق طلبه وبعدها قرر مساعده والده على ظروف المعيشة، راح يواصل