البيئة تزيف الحقائق في احتفالات «مواجهة تلوث الهواء»

على الرغم من أن القاهرة تعد من أكثر العواصم تلوثًا بالهواء، فإن الوزارة البيئة نظمت ما سمته بالاحتفالية الكبرى بدعوى مواجهة السحابة السوداء، وهو ما انتقده مراقبون.
تحرير:صلاح لبن ١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ م
روجت وزارة البيئة أنها تمكنت من السيطرة على السحابة السوداء بفضل مجهوداتها، وهو الأمر الذي يغاير الواقع، حيث إن هناك عوامل أخرى كانت من أسباب الحد من الظاهرة، والتي تتمثل في تقليل زراعة الأرز، حيث لم تزرع ما يقرب من ثلث الساحة التي كانت تحدد في الأعوام السابقة، فضلًا عن استخدام أنواع من الأرز قصير القش في الزراعة، وتحريك موسم الأرز لتغيير موعد الحصاد، ولم يوضح مسؤولو البيئة أن هناك عوامل لا دخل للوزارة فيها كانت وراء تلك النتيجة، كما لم تشر إلى أن هناك أنواعا من الحرق الأخرى التي تسبب تلوث الهواء.
من جانبه، يقول المهندس أمين خيال، خبير بيئي، ورئيس قطاع المخلفات السابق في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، إن الغلاء دفع الناس إلى بيع قش الأرز، حيث أصبح له سعر، فيتم استخدامه للحيوانات، كما يستعمل في السماد العضوي. وأشار الخيال إلى أن القمامة يتم حرقها في جميع المحافظات، وهو الأمر الذي يؤثر على الهواء، ولابد