وفد كنسي من مصر يصل القدس لبحث أزمة دير السلطان

تحرير:بيتر مجدي ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥١ م
الوفد الكنسي في دير السلطان بالقدس
الوفد الكنسي في دير السلطان بالقدس
وصل اليوم، الخميس، وفد كنسي، من قبل بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الأنبا تواضروس الثاني، إلى مدينة القدس، للقاء الأنبا انطونيوس مطران القدس والكرسي الأورشليمي بالكنيسة المصرية، لبحث أزمة دير السلطان العالقة مع كنيسة إثيوبيا. ضم الوفد نيافة الأنبا دانيال سكرتير المجمع المقدس، والأنبا بيمن أسقف قوص ونقادة، ومسؤول العلاقات مع الكنيسة الإثيوبية، والأنبا يوليوس الأسقف العام، والأنبا غبريال أسقف بني سويف، والمهندس كامل ميشيل منسق عام الكنيسة لقضية دير السلطان. وجاء سفر الوفد بناء على قرار اللجنة الدائمة للمجمع المقدس نهاية أكتوبر الماضي.
ويستقبل السفير المصري بتل أبيب، خالد عزمي، الوفد الكنسي مساء اليوم. وتسعى الكنيسة القبطية لحل أزمة دير السلطان بشكل قانوني وبالطرق الرسمية، من خلال التنسيق مع وزارة الخارجية والسفارة المصرية بتل أبيب. وشكلت الكنيسة القبطية «خلية أزمة»، لمتابعة القضية، وجمع كل الوثائق التاريخية التي تثبت