ما هي «الأفعى» البرازيلية التي أعادها العراق للخدمة؟

ناقلة الجند المدرعة "الأفعى البرازيلية"، أطلق عليها هذا الاسم نسبة لأحد أخطر الثعابين السامة التي تعيش في البرازيل ودخلت إلى الخدمة في العراق خلال عهد صدام حسين.
تحرير:وفاء بسيوني ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٩ م
لجأ العراق إلى إعادة إصلاح المعدات العسكرية القديمة المصنوعة في روسيا والصين وإنجلترا والبرازيل، بعد الخسائر الفادحة في العتاد خلال المعركة ضد إرهابيي تنظيم "داعش". تلك المعدات كانت أمريكا قد أمرت بإخراجها من الخدمة بعد دخولها إلى العراق خلال عام 2003، وبالفعل تم إخراج معظم المعدات التي تم شراؤها في وقت سابق من الخدمة ووضعها في مراكز التخزين العملاقة. شملت تلك المعدات التي تم إعادتها للخدمة من جديد بعد توقفها لعدة سنوات، ناقلات الجند المدرعة "EE-11 Urutu" أو كما يطلق عليها "الأفعى البرازيلية".
«الأفعى البرازيلية».. تعود للخدمة في العراق من جديد. دخلت تلك المدرعة إلى العراق خلال عهد الرئيس الراحل صدام حسين، وتم حينها شراء أكثر من 150 قطعة منها. الكوادر الهندسية في ورشة التصنيع العسكري لقوات الحشد الشعبي أعلنت أمس الأربعاء، عن نجاحها في إعادة تأهيل وتطوير ناقلات أشخاص بمهام قتالية