قبل الانتخابات.. روسيا تُحذر من تدهور الوضع في ليبيا

تحرير:وكالات ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٤٥ م
حذرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، من أن الوضع في ليبيا مع اقتراب الانتخابات لا يتحسن، بل يسير نحو مزيد من التدهور والاضطراب، وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي أسبوعي اليوم الخميس: «الوضع لا يتجه نحو الاستقرار، وهناك مؤشرات على تصعيد التوتر في ليبيا»، متابعة: «لقد أعلن الزعماء الليبيون خلال مؤتمر باريس في مايو الماضي عن نيتهم العمل بوفاق تمهيدا لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في 10 ديسمبر، لكن وللأسف هذه التصريحات لا تكاد تسندها أي خطوات عملية»، وفقًا لما ذكرته روسيا اليوم.
وتشهد ليبيا انقساما بين غرب البلاد الواقع تحت سلطة حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، وشرقها الذي يسيطر فيه الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، ويتخذ منه البرلمان الليبي مقرا له أيضا. كانت موسكو قد دعت الأطراف الليبية مرارا إلى المصالحة وتوحيد الجهود لمحاربة التنظيمات الإرهابية المنتشرة