وشاية وسحر وعجز جنسي.. قصة جريمة هزت "طرة الأسمنت"

صاحب مقهى قتل جاره اعتقاداً منه بأنه السبب وراء عجزه جنسياً بسبب السحر.. زجاجة خل أكدت شكوك صاحب المقهى.. شقيق المجني عليه يستشهد بجنازة أخيه ليؤكد عدم ممارسته السحر
تحرير:محمد رشدي ١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٠ م
أرشيفية
أرشيفية
حالة من الاكتئاب الممزوج بالغضب انتابت "إسماعيل"، صاحب مقهى بمنطقة طرة الأسمنت، ولاحظ أصدقاؤه تعكر مزاجه وشروده وجلوسه منفردا سابحا في تفكير عميق، دون أن يدري أحد منهم أن صديقهم يعاني من الشيء الذي يخشاه كل الرجال ويعتبرونه مصيبة، وظل القهوجي يفكر في مصيبته وكيف أن قواه الجنسية لم تعد قادرة على الوفاء باحتياجات زوجته الشرعية، ليهمس له شيطانه أن شخصا ما قد عمل له سحرا ليجعله عاجزا جنسيا، وراح يفتش في رأسه عن الشخص الذي يمكن أن يؤذيه هكذا، وتجمعت شكوكه حول جاره، بائع أحشاء الحيوانات، فقرر قتله لتصبح الجريمة حديث الناس، وإلى التفاصيل.
«أم محمد»، زوجة المجني عليه، اكتست بالسواد مثل قلبها، لا تعرف إلى أين ينتهي بها الحال بعد مقتل الظهر والسند، تقول إن زوجها يعمل في مجال بيع أحشاء الحيوانات مثل «الممبار والفِشَّة»، ويقوم ببيع الأحشاء بواسطة عربة صغيرة أمام المنزل. وأضافت: «زوجي أغلب الوقت في الشارع.. ويتمتع