فرنسا تدفع أوروبا لتشكيل قوة مشتركة بعيدًا عن الناتو

تتولى فرنسا مهمة إقناع العديد من الدول الأوروبية بضرورة تشكيل قوة عسكرية مشتركة بين الدول الأعضاء في منطقة اليورو، وذلك لإنهاء الاعتماد على الولايات المتحدة أو الناتو.
تحرير:محمود نبيل ٠٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٩ ص
يبدو أن فرنسا تنوي أن تحمل على عاتقها مهام إقناع الاتحاد الأوروبي بضرورة تولي مهام الدفاع عن أعضائه بنفسه دون الاعتماد على مؤسسات عسكرية أو تحالفات استراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية أو حزب شمال الأطلسي الناتو، إلا أنه لا تزال هناك مشكلات واضحة على مستوى التوافق. فالعمل الفرنسي بدأ بشكل رئيسي عندما قررت باريس اتخاذ سلسلة من الإجراءات الرئيسية والتي تأتي في إطار تطوير القدرات العسكرية والاستراتيجية الخاصة بالجيش الفرنسي، والتي كان أبرزها رصد ميزانية أكبر للإنفاق الدفاعي خلال العام المقبل.
يأتي ذلك في الوقت الذي دافع فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن بيانه في الانتخابات الأوروبية لعام 2019، الذي شهد إصرارًا غير مسبوق على ضرورة أن تقوم بروكسل بتولي جهود ترمي لبناء جيش جديد على مستوى الاتحاد الأوروبي. ميزانية فرنسا العسكرية تقود الناتو للانصياع لرغبات ترامب وحث ماكرون الكتلة الأوروبية