انتفاضة أمريكية ضد إسرائيل دعما لكنائس القدس

الكنائس الأمريكية ترى أن الحفاظ على الحرية الدينية الدولية هو أمر بالغ الأهمية للولايات المتحدة، خاصة أن منع الأزمة بين الاحتلال والكنيسة يصب في مصلحة جميع الأطراف.
تحرير:أمير الشعار ٠٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٩ م
في الوقت الذي يتمسك الفلسطينيون بكل طوائفهم السياسية والدينية بالحق والأرض لمواجهة العدوان الإسرائيلي المستبد، خاصة موقف رؤساء الكنائس الفلسطينية الرافض لممارسات تل أبيب وفرضها ضرائب على عقارات الكنائس، كان هناك جانب آخر يبحث عن آلية للحفاظ على الموروث الفلسطيني التاريخي وحماية أبنائه من الطغيان، حيث أرسلت عشرات الكنائس في الولايات المتحدة رسائل حادة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مطالبة بالتدخل لمنع مشروع قانون للاحتلال يصادر أراضي الكنائس في القدس.
رؤساء الكنائس، أكدوا أن الأزمة التي تمر على المسيحيين في الأرض المقدسة هي الأعمق في جميع أنحاء العالم، معربين عن قلقهم من أن فرض الضرائب على الكنيسة قد يضعف بشكل كبير من قوة المسيحية في القدس"، حسب رام الله. وأوضحوا أن الحفاظ على الحرية الدينية الدولية هو أمر بالغ الأهمية للولايات المتحدة، خاصة أن