مقتل 17 شخصًا بتفجيرات انتحارية تهز مقديشو

٠٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٢٠ م
حادث إرهابي ليس بجديد على الشعب الصومالي، أسفر عن مقتل 17 شخصًا في العاصمة مقديشيو، اليوم الجمعة، إذ أعلنت الشرطة الصومالية أن 17 شخصًا على الأقل قتلوا في تفجير نفذه مهاجمون انتحاريون باستخدام سيارتين ملغومتين بالقرب من مقر إدارة التحقيقات الجنائية بالصومال في مقديشو. وقال ضابط شرطة في المدينة يدعى علي نور لوكالة "رويترز": "تأكدنا حتى الآن من مقتل 17 مدنيًا كانوا يستقلون المواصلات العامة في الموقع، الذي وقع فيه الانفجارات وإطلاق النار، ومن المؤكد أن عدد القتلى سيرتفع".
من الجدير بالذكر، أنه في أكتوبر الماضي، وقع تفجير انتحاري بسيارة ملغومة استهدف موكبا تابعا للاتحاد الأوروبي، يضم سيارات مصفحة بالقرب من مقر وزارة الدفاع في العاصمة مقديشو، وأوضحت الشرطة أن الهجوم تسبب في مقتل مدني وإصابة عدد من الجنود. وقبل ذلك بأسابيع، وتحديدا في الرابع من سبتمبر، أعلن مسؤول بالشرطة