بعد المذيع الصيني.. متى تعلن التكنولوجيا فناء البشر؟

بيل جيتس يعرب عن قلقه مشددا على ضرورة أن تظل الروبوتات "غبية".. إيلون ماسك: الذكاء الاصطناعي من المخاطر التي تهدد وجود البشر وتطوير الآلات الذكية بمثابة "استحضار الشيطان"
تحرير:أحمد مطاوع ٠٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٤٩ م
ما بين خطر متوقع، ومستقبل مبهر، تشكلت آمال وهواجس لا تزال مدعومة بالحيرة الشديدة من جانب المتفائلين والمتشائمين تجاه ما يطلق عليه "الذكاء الاصطناعي"، الذي يتزايد تداوله في السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ، وشغل أحاديث العالم خلال الساعات الماضية، إذ قامت وكالة الأنباء الصينية الرسمية "شينخوا" بتقديم أول نشرة من خلال مذيعيين آلات معتمدين على الذكاء الاصطناعي وليسوا بشرًا، بعد تطويرهم للتحدث باللغة الصينية والإنجليزية، معتمدة على أشكال وصور لمذيعين حقيقيين، تم تحريك منطقة الفم وبعض مناطق الوجه للروبوت وكأنها طبيعية جدا، حتى لا يشعر المشاهد بفوارق.
مذيع شينخوا يمثل تطورا جديدا، في ملف الذكاء الاصطناعي، الذي أصبح مصب اهتمام كثير من علماء التكنولوجيا حول العالم، وكذلك المعنين في كل العلوم والمجالات الأخرى، نظرا لتداخل الأدوار واقتحام المخرجات التكنولوجية المربوطة بالذكاء المصطنع في صميم الأداء والأدوات والإنتاج في مختلف المجالات، فهل يقود العلم