ما مصير الطلاب الحاصلين على شهادات من معاهد وهمية؟

تشن وزارة التعليم العالى حملة على المعاهد والمدارس غير المرخصة والتي تطلق عليها مسمى "الكيانات التعليمية الوهمية"، فما مصير الطلاب الحاصلين على شهادات من هذه الكيانات؟
تحرير:هالة صقر ١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٣٦ ص
عندما تنتفض الدولة للقضاء على الكيانات التعليمية الوهمية، فهذا أمر في ظاهره قد يحتاج إلى أن نقف جميعا من أجل الإشادة به، ولكن الأمر أصبح شائكا ولا يحتاج إلى إشادة بقدر ما يحتاج للإجابة عن العديد من التساؤلات الهامة، على رأسها ما مصير الطلاب الحاصلين على شهادات من هذه الكيانات الوهمية؟ مع العلم أن ما تقوم به الحكومة من حملات للقضاء على هذه الكيانات كان يجب أن تقوم به مبكرا، حيث يقع على عاتقها التخلص من هذه الكيانات بمجرد الإعلان عنها دون انتظار سنوات طويلة يتورط خلالها الطلاب في الحصول على شهادات بلا قيمة.
القانون في صف الدارسين الدكتور حسن الخيمى، الخبير القانونى، قال لـ"التحرير" إنه طبقا للمبادئ القانونية التي ترسخها المحاكم العليا، فإن القانون في صالح الطلاب، لأنه في حالة توافر حسن النية لدى الدراسين، وإقامة هذه المنشآت التعليمية تحت سمع وبصر جميع الجهات المختصة والأجهزة الرقابية وعملها في العلن أمام