البريكست ينسف خطط أوروبا لمواجهة داعش على أراضيها

يمثل الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي أزمة جديدة على المستوى الأمني بين لندن وباريس، خاصة في ما يتعلق بمواجهة التنظيمات الإرهابية بالشرق الأوسط.
تحرير:محمود نبيل ١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٨ ص
صدرت خطط بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي العديد من الأزمات للعلاقات التي تجمع كلا من لندن وباريس، والتي تمتد عبر قرون طويلة، لا سيما في ظل سعي كل طرف لفرض شروط تتناسب مع مصالحه على الآخر لإتمام صفقة البريكست. وبخلاف الأمور الاقتصادية والعلاقات ما بعد البريكست، طفت خلال الأيام القليلة الماضية أزمة جديدة على السطح تتعلق بالتعاون الأمني بين فرنسا وبريطانيا في مجالات مكافحة الإرهاب، وبالأخص الجهود المشتركة لمنع مواطني البلدين من الانضمام إلى تنظيم داعش في سوريا والعراق.
التعاون الاستخباراتي والعسكري بين فرنسا وبريطانيا لمنع تدفق مواطني البلدين للانضمام إلى معسكرات الإرهاب في سوريا والعراق، استحق النظر بعين الاهتمام من الجانبين، لا سيما في ظل ظروف متوقعة قد تحول دون استمرار هذا النسق الأمني في المستقبل، وذلك حسب مجلة "بوليتيكو" الأمريكية. أملًا في الخروج السريع.. بريطانيا