بعد وفاة 11 شخصًا.. قصة أسرة أردنية جرفتها السيول

بعد مقتل ما لا يقل عن 11 شخصًا.. يُشارك ما يزيد عن 500 شخص من كوادر الدفاع المدني في عمليات البحث، وبإسناد من القوات المسلحة الأردنية جراء تعرض الأردن لسيول وأمطار غزيرة
تحرير:وكالات ١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٧ ص
ضربت السيول والأمطار الغزيرة من جديد بعض أجزاء الأردن مرة أخرى، بعد مقتل ما لا يقل عن 21 شخصًا معظمهم أطفال ومعلمون في سيول بمنطقة البحر الميت، حيث كانوا في رحلة فيما تمثل أسوأ كارثة تشهدها المملكة منذ سنوات، في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات الأردنية، قتل 11 شخصًا آخرين منذ أمس الجمعة، في السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة، فيما تواصل فرق الإنقاذ البحث عن مفقودين في ظل إعلان حالة الطوارئ، والتي تم بموجبها إجلاء آلاف السكان، وتعليق الدراسة بالمملكة، وفقًا لـ"سكاي نيوز".
وأعلن الدفاع المدني الأردني، صباح اليوم السبت، ارتفاع حصيلة ضحايا السيول إلى 11 شخصا. وكشفت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، أن عمليات البحث عن بقية المفقودين لا تزال مستمرة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" السبت. وأوضحت غنيمات، أن الحكومة أجلت ما يقرب من 3700 سائحا من مدينة