إيران.. كلمة السر في زيارة وزير خارجية قطر للعراق

مراقبون كشفوا عن علاقة بين وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني للعراق وتشكيل الحكومة العراقية التي لم تكتمل بعد، كما رأوا أنها التفاف على عقوبات واشنطن.
تحرير:وفاء بسيوني ١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٦ م
الرئيس العراقي ووزير خارجية قطر
الرئيس العراقي ووزير خارجية قطر
في الوقت الذي يشهد فيه الوضع السياسي في العراق حالة من الضبابية وعدم الوضوح جاءت زيارة وزير الخارجية نائب رئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، التي لم يعلن عنها مسبقا لتثير التساؤلات حول توقيت تلك الزيارة والهدف منها. تلك الزيارة جاءت بعد أيام قليلة من تطبيق الولايات المتحدة الأمريكية الحزمة الثانية من العقوبات الاقتصادية على إيران، التي تستهدف قطاع الطاقة والمصارف في إيران، وإعلان العراق التزامها بالعقوبات المصرفية الأمريكية على النظام الإيراني.
مصارف بديلةالكثير من المراقبين رأوا أن تلك الزيارة هي محاولة من جانب النظام القطري لنجدة حليفه الإيراني، للبحث عن مخرج في محاولة لجر العراق إلى سياسة المحاور الدولية، خاصة مع تشكيل حكومة جديدة في البلاد، ومن هنا توجهت أنظار الدوحة إلى بغداد. الوزير القطري بحث مع مسؤولين عراقيين، السبل الكفيلة لتكون