شوارع السلاح الآلي.. قتيلان وليلة رعب في كرداسة

خلافات مالية بين أشخاص تطورت لمعركة حامية استخدم فيها السلاح الآلي.. شاب كان مارا بالصدفة دفع حياته ثمنا للفوضى.. الأجهزة الأمنية ألقت القبض على الجناة وضبطت بنادق آلية
تحرير:محمد عبد الجليل ١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٠ م
أرشيفية
أرشيفية
الأمن هو المهمة المقدسة للأجهزة الشرطية، التي تسعي في النهار وتقيم الليل لفرض الطمأنينة بين الناس، لكن شوارع كرداسة خرجت عن القاعدة، وشعر الناس بتراخي يد الأمن ولو قليلا وحملوا الأسلحة النارية والآلية منها لحل خلافاتهم، كان آخرها سقوط قهوجي قتيلا يرصاصة في الرقبة أطلقت من بندقية آلية خلال مشاجرة حامية الوطيس، وعامل بريء في مقتبل العمر كان مارا بالصدفة في طريقه لبيته، ليضرب الرعب نفوس الأهالي وخلعت قلوب الأطفال، في بلدة تتبع العاصمة الكبرى للبلاد ما ينذر بكارثة.
حواري الدم فى منطقة المعتمدية بكرداسة كانت الأمور هادئة، قبل أن يرتفع صوت شجار بأحد الشوارع وما هي إلا لحظات حتى ارتفع الصوت بالصراخ والرعب والهرولة هنا وهناك، على وقع إطلاق النار من بنادق آلية وسقوط قتيل، ومع لحظات الخوف تلقت الأجهزة الأمنية بالجيزة بلاغا عاجلا بنشوب معركة بين عدد من الأشخاص استخدمت