مي عمر ومحمد سامي.. «مرات المخرج» أم موهبة تستحق؟

«الواسطة» الشبح الذي يطارد مي عمر، منذ ظهورها الأول على الشاشة، ويقال إن زوجها محمد سامي فرضها على الوسط الفني، وتجدد الاتهام مع إعلان مشاركتها في مسلسل أحمد السقا الجديد
تحرير:ريهام عبد الوهاب ١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠٠ م
مى عمر ومحمد سامي
مى عمر ومحمد سامي
الواسطة.. الباب الذي دخل من خلاله الكثير من الممثلين إلى عالم الفن وخاصة أبناء النجوم، كونهم دائمًا تحت الأضواء بفعل آبائهم، ولكن الواسطة والمجاملات ليست ضمانا للوجود على الساحة الفنية، لأن الموهبة والقبول وحدهما هما ما يقرران استمرار فنان من عدمه، وهناك الكثير من النماذج التي دخلت بالواسطة ولكنهم نجحوا في أن يثبتوا أقدامهم بموهبتهم؛ وآخرون فشلوا وغادرتهم الأضواء. وكانت الواسطة الطريق الممهد الذي دخلت من خلاله الفنانة مي عمر، والتي لا تجد عيبًا فى ذلك ولا تخشى التصريح بأن زوجها المخرج محمد سامي ساعدها في بداية المشوار الفني.
وكانت البداية قبل 5 أعوام وتحديدا في رمضان 2013، حيث شهد مسلسل «حكاية حياة» للنجمة غادة عبد الرازق، ظهور الوجه الجديد مى عمر، بدور محدود للغاية (ولاء) الممرضة؛ لم تستوقف مشاهدها بالمسلسل النقاد أو المشاهدين، ومر دورها مرور الكرام، هذا الدور تبعه أدوار أخرى صغيرة، لم يشعر أحد بالدور بقدر