الناتو ضحية جديدة لسياسة ترامب «الحماية نظير المال»

واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العمل بسياسة "لا شيء مجانًا"، والتي بدأها منذ حملته الرئاسية مع المملكة العربية السعودية، وأتبعها بمزيد من الضغط على الناتو
تحرير:محمود نبيل ١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٠٧ م
ترامب وماكرون
ترامب وماكرون
“لا شيء مجانًا" اعتمد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذه السياسة منذ اللحظات الأولى لإعلانه عن ترشحه لخوض السباق الرئاسي في 2016، والذي انتهى بتربعه على عرش البيت الأبيض حتى 2020. وظهرت تلك السياسة خلال العديد من المناسبات، كانت بدايتها عندما تحدث عن علاقات الولايات المتحدة بدول الخليج، والتي قال إنها يجب أن تتحمل نفقات الدفاع عن أمنها ضد التهديدات الاستراتيجية التي تحيط بها في منطقة الشرق الأوسط، وهو ما كان بمثابة شعار رفعه الملياردير الجمهوري منذ توليه مهام قيادة البيت الأبيض.
وبدأ ترامب حملته الرئاسية بالحديث عن بعض الملفات الملتهبة الخاصة بالسياسة الأمريكية خارجيا، وعلى رأسها طريقة التعامل مع الرياض، والتي تخضع لمبدأ "الحماية مقابل المال"، ليكون بذلك ترامب أول مرشح في تاريخ الانتخابات الأمريكية ينتقد السعودية علانية ويقلل من شأنها في الأجندة الخارجية لبلاده. ترامب: تصريحات