«ياسطى فيه ست هتولد».. أطفال ولدوا فوق قضبان المترو

المحاضر الرسمية: محطات المترو شهدت 10 حالات ولادة.. شابة وضعت طفلها في محطة غمرة في 24 إبريل 2016 والشرطة ضربت حولها حاجزا أمنيا والنساء ساعدت في إخراج الجنين
١٠ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٠٠ م
سمر نبيل عبد الرحمن صباحى، خرجت إلى قضاء بعض شئونها قبل أن تضع مولودها الذي تنتظره، في طريقها لغايتها استقلت ربة المنزل مترو الأنفاق اتجاه حلوان، ومع تحرك المترو شعرت السيدة بحركة غريبة في بطنها وشعرت بثورة جنينها كأنه يستعجل الخروج، في البدء ظنت الأم أنها أعراض الشهور الأخيرة من الحمل، لكن الدقائق القادمة حملت لها سيناريو لم تتخيله وسيبقى في ذاكرتها وذاكرة جنينها لسنوات عدة قادمة، فقد وضعت السيدة مولودها في المترو، تحديدا بمحطة سراي القبة.. وإلى التفاصيل..
فيه ست بتولد يا اسطى  كانت الأمور تسير بشكل اعتيادي ويومي لسائق القطار 106 بخط مترو الأنفاق الأول، قبل أن ينتبه إلى صوت إحدى الراكبات التي تحدثت معه عبر ميكروفون القطار الداخلي: "يا اسطى فيه ست باين هتولد والنبي نزلها محطة السراي اللي جايه وكلمهم في المحطة إلهي يسترك"، عرف السائق من خلال الأجهزة