«المركزى» بين نارين.. التضخم وتثبيت سعر الفائدة

ارتفع معدل التضخم السنوى خلال شهر أكتوبر 2018 مسجلا نحو 17.5%، فى مقابل 15.4% خلال شهر سبتمبر السابق عليه، وهو ما يشير إلى احتمالية قيام "المركزى" برفع سعر الفائدة
تحرير:رنا عبد الصادق ١١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٤ م
تبحث لجنة السياسة النقدية برئاسة طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، يوم الخميس المقبل، أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض. وتشير التوقعات إلى احتمالية قيام المركزى برفع أسعار الفائدة خاصة عقب صعود معدل التضخم فى مصر إلى نسبة 17.5% خلال شهر أكتوبر الماضى. وكانت التوقعات تشير إلى قيام "المركزى" بتثبيت أسعار الفائدة عند معدلاتها الحالية خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل، قبل ارتفاع معدل التضخم خلال شهر أكتوبر، وذلك فى حالة استقرار الأوضاع النقدية.
وقررت اللجنة فى اجتماعها الأخير خلال سبتمبر الماضى، تثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، لليلة واحدة عند مستوى 16.75% و17.75% على الترتيب، كما تقرر الإبقاء أيضا على كل من سعر العملة الرئيسية عند مستوى 17.25% وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 17.25%. وفى فبراير الماضى، قرر البنك المركزى ولأول مرة منذ