الحياة لمكة| استئصال ورم الطفلة بعد 4 أشهر من العذاب

أطباء "الأزهر التخصصي" يجهزون لعملية أخرى دقيقة لزرع وجه جديد للملاك الصغير.. أسرة مكة تنام لأول مرة بعد خروج ابنتهم من العمليات.. وعياد: أجرينا عملية مماثلة من قبل
تحرير:يونس محمد ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٣٢ ص
زغاريد وبهجة سيطرت أمس على أسرة وأقارب الطفلة مكة، عقب خروجها من غرفة العمليات بمستشفى الأزهر التخصصى بمدينة نصر، والتي ظلت به نحو ساعتين نجح خلالها الأطباء فى إجراء أولى جراحات استئصال الورم المسيطر على وجه الطفلة، والتى ظلت تعانى منه لمدة أربعة أشهر كاملة بسبب خطأ طبي من طبيب نساء وتوليد بمحافظة سوهاج. الطفلة الملاك شغلت قصتها الرأي العام عقب كشف "التحرير" حجم الإهمال الطبي واللا مبالاة التي عوملت بها حالتها، وسلطت الضوء على كوارث الأطباء، واستجاب في النهاية المسئولون وأمر رئيس الحكومة بعلاجها.
وصرح الدكتور وائل عياد أستاذ جراحة التجميل بطب الأزهر، بأن الأطباء نجحوا فى إجراء أولى العمليات للطفلة وهى عبارة عن استئصال كامل للورم من وجه الطفلة وأرسلوه للتحاليل، لمعرفة طبيعة ونوع الورم، ومن المقرر أن تخضع "مكة" لثانى الجراحات يوم الأربعاء المقبل. وأضاف "عياد" أن ثانى الجراحات من المقرر أن تكون