هل لعبت قطر دورا في تمرير صفقة القرن الأمريكية؟

حركة فتح ترفض بشكل قاطع كل الجهود المشبوهة المسيرة والموجهة إسرائيليا وأمريكيا لمعالجة احتياجات الشعب الفلسطيني من بوابة المساعدات الإنسانية
تحرير:أمير الشعار ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٥٤ ص
عاد الحديث مجددا في الآونة الأخيرة عن اقتراب الإعلان عن صفقة القرن الأمريكية بشأن السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، إلا أن ذلك الإعلان جاء وفقا لخطط النظام القطري من أجل تمكين حركة حماس للسيطرة الكاملة على إدارة قطاع غزة بسهولة ويسر، وبموافقة مسبقة من قوات الاحتلال، دون إحداث أي تصعيد بين الجانبين، وهو ما أسفر عن موافقة تل أبيب بإدخال التمويلات القطرية للحركة، مقابل تعهد حركة المقاومة في غزة بعدم المساس بأمن إسرائيل، إضافة إلى الاتفاق على عدد من البنود التي تمنح غزة أفضلية عن حركة فتح.
صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية كشفت عن وجود اتفاق بين قطر وإسرائيل على إنشاء ممر بحري بين غزة وقبرص، موضحة أنه سيخضع لرقابة دولية. "الصحيفة" أوضحت أن نظام الحمدين وحكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وافقا على إنشاء ميناء بحري في قبرص، لخدمة السفن القادمة من غزة، وسيتم مراقبته من قبل قوات دولية وإسرائيل. وذكرت