بدل سكن نواب العراق يضع «الحلبوسي» في مأزق

رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي يواجه دعوات لإقالته حيث توجه إليه اتهامات بعدم الكفاءة وافتقاره للخبرة في إدارة جلسات البرلمان، كما يواجه التشكيك في آلية انتخابه.
تحرير:وفاء بسيوني ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٣٣ م
بداية غير مبشرة لرئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي الذي كان العراقيون يعقدون عليه الكثير من الآمال، بعد أن خصص 3 ملايين دينار لكل نائب لاستئجار عقار يسكنه في وقت تشهد فيه البلاد أوضاعا اقتصادية متردية، مكررا ما كان يسير عليه سابقوه. فبالتزامن مع الاحتجاجات المندلعة في العراق للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل للعاطلين، تم تداول وثيقة صادرة من رئاسة المجلس، وجه خلالها الحلبوسي بـ"إلغاء الاستثناء من ترويج طلبات الإيجار لأعضاء مجلس النواب فيما يخص الساكنين ضمن مركز أمانة بغداد، وشمول جميع الأعضاء بترويج معاملات الاستئجار".
استمرار الفساد وتضمنت وثيقة أخرى إلحاقا بالوثيقة الأولى "اعتماد تخصيص (ثلاثة ملايين) لكل نائب كحد أعلى يمثل بدل إيجار العقار الذي يستأجره"، حسب "أخبار العراق". ورأى مراقبون للشأن العراقي أن هذه الخطوة تؤكد الاستمرار في مسلسل الفساد الذي انتهجه السابقون، فهذا البند الذي تم تخصيصه للنواب، كان قد أثار