3 أسباب دفعت بنوكا حكومية لاقتراض الدولار من الخارج

لجأ عدد من البنوك الحكومية فى مصر إلى الاقتراض بالدولار من مؤسسات دولية وبنوك خارجية، وذلك على الرغم من زيادة حجم التدفقات النقدية بالعملة الصعبة فى الجهاز المصرفى
تحرير:رنا عبد الصادق ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٢ م
يعتزم بنك مصر اقتراض نحو 550 مليون دولار قبل نهاية العام الجارى 2018، بهدف تعزيز السيولة الدولارية لديه، حسب تصريحات عاكف مغربى نائب رئيس البنك. ووفقًا لتصريحات المغربى، فيتولى كل من بنك الإمارات دبي الوطني، وسيتي بنك إدارة هذا القرض. وتبلغ محفظة القروض والاتفاقات الخارجية لبنك مصر نحو 4.16 مليار دولار، فيما بلغ حجم تنازل العملاء عن العملات الأجنبية نحو 12.8 مليار دولار منذ قرار التعويم فى نوفمبر 2016، وحتى شهر أكتوبر الماضى. ويمتلك بنك مصر 5 فروع في الإمارات في دبي والشارقة وأبو ظبي ورأس الخيمة وعجمان بهدف تعزيز حركة التجارة مع دول الخليج.
ولجأت البنوك الحكومية إلى الاقتراض من الخارج خلال الفترة الماضية، وفى مقدمتها البنك الأهلى المصرى، وذلك على الرغم من ارتفاع حجم تحويلات المصريين فى الخارج، وزيادة قيمة تنازلات الأفراد عن العملة الصعبة لدى البنوك. وتفاوض البنك الأهلى للحصول على تمويل خارجى جديد من مؤسسات صينية، حسب تصريحات صحفية لنائب