صديقه طمع في الموبايل.. لغز ذبح ابن «غزالة» بالشرقية

تحرير:إسلام عبد الخالق ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٨ م
كشف رجال مباحث مركز شرطة الزقازيق، غموض واقعة عثور عدد من أهالي «غزالة» على جثة طالب جامعي من أبناء القرية مذبوحًا، بعد ساعات من اختفائه وغلق هاتفه المحمول في ظروف غامضة بالقرية، حيث تبين أن مرتكبي الواقعة ثلاثة أشخاص أحدهم صديق المجني عليه، وذلك بعد تلقي اللواء عبد الله خليفة، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا من عدد من أهالي قرية «غزالة»، بالعثور على جثة «أحمد.أ.ع» 19 عامًا، طالب بالفرقة الأولى بكلية الهندسة، مُضرجًا بدمائه وبجسده عدة طعنات، وذلك بعد ساعات من اختفاءه.
وكشفت التحريات الأولية، أن المجني عليه اختفى في ظروف غامضة مساء الأحد، حيث أُغلق هاتفه، قبل أن يُعثر عليه غارقًا في دمائه، بعد ساعات، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى الأحرار، تحت تصرف النيابة العامة التي أمرت بانتداب لجنة من الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة.وتوصلت التحريات إلى أن مرتكبي