السكين تحت المخدة.. حكايات ذبح الأزواج على السرير

بدم بارد يقتلون.. عريس يذبح عروسه بعد 9 أيام زواج.. وزوجة تستعين بسكين مطبخ لذبح زوجها أثناء نومه.. وأخرى تتلقي 9 طعنات .. وخبراء النفس يحللون: "انحلال أخلاقي"
تحرير:سمر فتحي ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٠ م
لا يوجد مكان أكثر أمانا للمرأة من حضن زوجها والعكس من المفترض أن يكون صحيحا إلا في حالات أخرى كانت الزوجة فيه هي مصدر الخطر وأحيانا سبب الموت لزوجها، وهو ماتشير إليه جرائم التخلص من شريك العمر، والجديد فيها هو قتل الزوج خلال نومه وفي هذه الحالة تكون الزوجة قد بيتت النية وأعدت السلاح وعقدت أمرها، وليس عليها سوى انتظار خلوده إلى النوم لتقوم بذبحه بسكين بارد أو عن طريق الطعن. وحسب رصد الجرائم يكون الانتقام هو الدافع الرئيسي وراء إقدام السيدات على قتل أزواجهن بتلك الطرق البشعة، بينما في المقابل دفعت زوجات حياتهن ثمنا لغضب أزواجهن خلال نومهن.
سكين المطبخ شهدت مدينة شبين القناطر بالقليوبية، جريمة قتل بشعة حيث قامت ربة منزل بذبح زوجها بسكين المطبخ أثناء نومه عقب قدومه من عمله، وبعدها خرجت إلى الشارع تصرخ من الخوف. وكشفت تحقيقات النيابة، أن المجنى عليه يدعى " م ح" 26 سنة، عامل دوكو سيارات، وأنه متزوج منذ 4 أشهر، ومنذ أن تزوج وهو فى شجار بصفة