بعد طارق يحيى.. سامي يتسبب في الإطاحة بـ«طولان»

بعد توليه قيادة فريق النجوم إف سي، تسبب أحمد سامي، في رحيل طارق يحيى المدير الفني لفريق بتروجيت، وحلمي طولان مدرب الاتحاد السكندري الذي فاز عليه اليوم.
تحرير:علي الزيني ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٤٧ م
قادت الصدفة أحمد سامي المدير الفني لفريق النجوم إف سي، في أن يكون سبباً رئيسيًا في رحيل اثنين من مدربي الدوري المصري في جولتين متتاليتين بعدما قاد فريقه لتحقيق الفوز عليهما وحصد 6 نقاط غالية ساهمت في تقدم فريقه في جدول ترتيب الدوري المصري عدة مراكز. حلمي طولان المدير الفني لفريق الاتحاد السكندري، انضم لضحايا المدير الفني لنجوم إف سي بعد خسارة زعيم الثغر على ملعبة ووسط جماهيره، بهدفين نظيفين، أمام الوافد الجديد إلى الدوري الممتاز، ويعد طولان هو المدير الفني الثاني الذي يتسبب سامي في تقديم استقالته.
ضربة البداية كانت مع طارق يحيى المدير الفني السابق لفريق بتروجت، عقب قيادة سامي للنجوم لتحقيق فوز غال عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في مباراة مثيرة، استمر فيها تقدم الفريق البترولي حتى الدقيقة 70، لكن سرعان ما استطاع سامي قلب الطاولة على بتروجت في 7 دقائق فقط، في اللقاء الذي جمعهما في الجولة الثالثة