«مصر وإيطاليا».. شراكة اقتصادية بعيدة عن الأزمات

تعد إيطاليا من أكبر الدول المستثمرة فى مصر، حيث استمرت العلاقات الاقتصادية قائمة بين البدين رغم أزمة قضية ريجينى، وهو ما يؤكد عمق الشراكة بينهم والتى امتدت على مر التاريخ
تحرير:رنا عبد الصادق ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٣٤ ص
بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء أمس، الإثنين، زيارة رسمية إلى مدينة باليرمو الإيطالية، وذلك فى إطار المشاركة بأعمال القمة المصغرة للقادة المعنيين بالملف الليبى، وذلك تلبيةً لدعوة من رئيس الوزراء الإيطالى جوزيبى كونتى، ومن المقرر أن تستمر الزيارة لمدة يومين. وكان قد زار مصر فى شهر سبتمبر الماضى، رئيس البرلمان الإيطالى روبرتو فيكو، والتى تعد رابع زيارة له للقاهرة فى أقل من شهرين، وذلك بهدف تعزيز العلاقات السياسية والاستراتيجية والاقتصادية بين البلدين.
وفى أغسطس الماضى، استقبل الرئيس السيسي لويجي دى مايو، نائب رئيس الوزراء، ووزير التنمية الاقتصادية الإيطالي، وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون المشترك خاصة فى مجال الطاقة، وذلك في ضوء اكتشافات الغاز الأخيرة في مصر وسعيها لكى تكون مركزًا إقليميًا لتجارة وتداول البترول والغاز، فضلًا عما يتوافر بها من بنية