بين البائع والشاري «فتح مطواة» وجثة فى العمرانية

عامل أعجب بجاكيت وقرر شراءه بأقل من سعره بسبب إمكانياته المادية ووصل الفصال مع البائع لقيام الأخير بطرده فنشبت مشاجرة بينهما استل فيها العامل مطواة وقتل بها صاحب الجاكيت
تحرير:سماح عوض الله ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٤١ ص
فى البيع والشراء الذى يشهد جولات من الفصال، ومحاولات تنزيل السعر عما يقوله البائع، والتوصل إلى حلول وسط بعيدة عن السعر الأولي، يسود مبدأ "بين البائع والشاري يفتح الله"، بقصد أن من لا يعجبه الأمر لا داعي لأن يتم البيعة وليفتح الله لكل فى طريقه، لكن الجدل والفصال المعتاد فى الأسواق الشعبية تحول إلى جريمة قتل بمنطقة العمرانية بالجيزة، إذ وقف عامل على فرشة لبيع الملابس، وأعجب بجاكيت معروض للبيع، لكن الجدال والفصال تحول إلى مشاجرة انتهت بطعن العامل للبائع بمطواة بما أودى بحياته.
فى البداية كان العامل المتهم يتجول على فرش بيع الملابس بمنطقة العمرانية، محاولًا إيجاد جاكت يقيه من البرد القادم مع بداية فصل الشتاء وبسعر مناسب، وبالفعل وجد ضالته فى جاكيت مناسب لقياسه وخامته كفيلة بأداء المهمة فى الأشهر القادمة، وبسؤال البائع عن السعر أخبره أنه 250 جنيه، ووجد العامل السعر قريبًا من