«بنت بديعة».. كتب نهاية قصة حب لبلبة وحسن يوسف

لبلبة قدمت دور الراقصة "توحة" زميلة "بديعة" في الكباريه، وخلال الأحداث تبادلت قُبلة مع حسين فهمي، تلك القُبلة كانت سببًا في إنهاء زواجها من حسن يوسف بعد 9 أعوام
تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٠ ص
لبلبة وحسن يوسف
لبلبة وحسن يوسف
رصيد كبير للمخرج حسام الدين مصطفى (5 مايو 1926 - 22 فبراير 2000) وأعمال مميزة في تاريخ السينما والدراما المصرية، منها عدد ليس بقليل من الأعمال التاريخية الدينية، وفي مقدّمتها فيلم "الشيماء" والذي يرصد حياة شقيقة النبي محمد في الرضاعة، وقامت ببطولته النجمة سميرة أحمد (15 نوفمبر 1938) في أوائل السبعينيات، وإلى جوارها النجوم أحمد مظهر وتوفيق الدقن وعبد الله غيب وأمينة رزق وغسان مطر وغيرهم، وعلى الرغم من تحقيق الفيلم إشادات واسعة، فإنه أدخل مخرجه وبطلته والمخرج حسن الإمام (6 مارس 1919 - 29 يناير 1988) في أزمة كبيرة.
المخرج حسن الإمام في نفس الفترة كان على موعد مع تصوير فيلمه "بنت بديعة"، واختار سميرة أحمد بطلة لفيلمه الجديد، والذي يدور حول فتاة فقيرة تحب شابا من الأثرياء وتنجب منه ابنة، ترفض عائلته الزواج منها أو رعايتها وتقوم بطردها، فلا تجد إلا أن تعمل في الكباريهات وتحاول أن تتبنى طفلة صغيرة تعوضها عن ابنتها