«لوك أوت».. قارب صواريخ صيني يثير قلق أمريكا

التطور التكنولوجي الذي تشهده الصين بدأ يظهر جليا على صناعاتها العسكرية، فبعد اختبار مقاتلتها من طراز الشبح، كشفت عن أحدث قوارب الصواريخ المسيرة
تحرير:أحمد سليمان ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٥ م
تقدم هائل تشهده الصين على مدار السنوات الماضية في مجال التطور التكنولوجي، وهو ما ظهر جليا في تطور صناعاتها العسكرية، حيث تعد الصين واحدة من كبرى الدول المصنعة للسلاح، حيث تحتل المرتبة الخامسة حول العالم في قائمة الدول المصدرة للسلاح، بعد الولايات المتحدة وروسيا وألمانيا وفرنسا، إلا أنها تعمل أيضا على تسليح جيش التحرير الصيني، الذي يعد ثالث أقوى جيش على مستوى العالم بعد الجيشين الأمريكي والروسي، وأحدث هذه الابتكارات، قارب صاروخي مسير، كشفت النقاب عنه في معرض الصين الدولي للطيران والفضاء الأخير.
مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، قالت: إن "القارب المسير الذي لا يحمل على متنه طاقم قيادة، ويطلق عليه لقب "لوك أوت 2"، طورته شركة "يونتشو" للتكنولوجيا، وعرضته، في الدورة الأخيرة من معرض الصين الدولي للطيران والفضاء الذي عقد في "تشوهاى" الأسبوع الماضي. ونقلت المجلة عن صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية المملوكة