مكافأة ابنك بالحلوى.. تحوّله إلى مجرم في المستقبل

حلوى المولد النبوي في الأسواق.. والأطفال يترقبون ويطلبون من آبائهم العروسة والمشبّك والملبن.. مناسبة وتمرّ!.. لكن الأخطر هو اعتياد الآباء مكافأة أبنائهم يوميًا بالحلوى
تحرير:عمرو عبد الحافظ ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠٠ م
الحلوى اليومية تضر بابنك في المستقبل
الحلوى اليومية تضر بابنك في المستقبل
يدخل علينا هذه الأيام المولد النبوي الشريف وينتظر الأطفال عروسة المولد والحلوى والملبن والمشبّك. جرس الإنذار ليس هنا لكن في قيام الكثير من الآباء والأمهات بمكافأة أطفالهم بقطع الحلوى لتشجيعهم على تكرار سلوك معين مُحبب للأهل. مصدر القلق ليس حلوى المولد، دع الأطفال يفرحون بالمناسبة، لكن الخطر يكمن في الحلوى اليومية، فكثير من الدراسات العلمية تؤكد أنّ تناول الكثير من السكر أو الحلوى بشكل يومي يضرّ بصحة ونفسية الطفل، حيث يُعرّف تناول الكثير من السكر بـ"إدمان السكر"، وهو نوع من الإدمان تربطه دراسات بإدمان المخدرات، في بعض السمات والأعراض.!
وهنا نقول للآباء أن عليهم أن يشعروا بالقلق إذا كان أطفالهم يعانون من أعراض الانسحاب عندما لا تكون لديهم سكريات كافية لمدة يوم أو يومين حيث يمكن أن تتضمن أعراض الانسحاب لإدمان السكر تغيرات في الطباع وعدم الشعور بالراحة، وأعراض جسدية مثل الارتعاشات أو تغيرات في مستوى النشاط كأن يصبح طفلك أكثر نشاطًا،