عملة صعبة.. طبيب التخدير فى مصر جانٍ أم مجني عليه؟

عبد الحي: التخدير تخصص مظلوم من فرص التدريب والمرتبات ولدينا عجر 87ً%.. والطاهر: معظم الشكاوى بالعمليات الجراحية تكون ضد طبيب التخدير.. ونبيل: عددهم 6 آلاف طبيب فقط
تحرير:مؤمن عبد اللاه ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٤ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
مفاجأة مدوية فجرها الدكتور أسامة عبد الحي أستاذ ورئيس قسم التخدير بكلية الطب جامعة الأزهر، عندما أكد أن هناك نقصا كبيرا في أطباء التخدير داخل المستشفيات يصل إلى 87%، وأن هناك عزوفا كبيرا من قبل الأطباء عن الالتحاق بقسم التخدير، بسبب تحميل أطباء التخدير مسؤولية وفاة أي حالة، أثناء العملية الجراحية، بالإضافة إلى تدنى أجورهم مقارنة بحجم الضغوط الواقعة عليهم، وهو ما طرح عددا من التساؤلات، أولها أين دور وزارة الصحة من النقص الشديد فى عدد الأطباء؟.. ولماذا يهرب الأطباء من قسم التخدير؟.. وكيف يتم حماية أطباء التخدير من مسئولية الوفاة؟
التخدير.. القسم المظلوم  وقال عبد الحى: كل حالة لها طريقة محددة مستخدمة في التخدير، فالمريض الذي لا يعاني من أمراض مزمنة كالسكر والضغط وأمراض القلب فإن احتمالية تعرضه للمضاعفات نادرة، على عكس المصاب بتلك الأمراض فإن نسبة تعرضهم للمضاعفات عالية. وأكمل: "قسم التخدير تخصص مظلوم من حيث فرص التدريب