الغزاويون في الأردن.. من رفض التجنيس إلى حق التمليك

في الأردن يتواجد نحو 140 ألف فلسطيني من أبناء القطاع في الأردن، معظمهم يعيشون في مخيم بالقرب من مدينة جرش شمالي المملكة، وهم لا يحملون الجنسية الأردنية.
تحرير:وفاء بسيوني ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣٩ م
رئيس الحكومة الأردنية عمر الرزاز
رئيس الحكومة الأردنية عمر الرزاز
يبدو أن مخاوف أبناء قطاع غزة المقيمين في الأردن من ضياع أملاكهم، ستتبدد قريبًا، بعد موافقة الحكومة الأردنية أمام نواب من البرلمان على تمليك اللاجئين الفلسطينيين من أبناء قطاع غزة في الأردن الأراضي والعقارات، التي كانت أحد المطالب الرئيسية لهؤلاء. المخاوف التي كان يعيشها الغزاويون المقيمون في الأردن كانت نتيجة الوضع القانوني الذي يعيشونه، حيث لا يسمح لهم بالتملك داخل الأراضي الأردنية، ويضطرون إلى تسجيل ممتلكاتهم بأسماء غيرهم، ويتركها عرضة للطمع في أحيان كثيرة.
لكن رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز أنهى هذا الوضع المقلق، بإعلان موافقة الحكومة على إعطائهم حق التملك سواء الأراضي أو العقارات. وبالتزامن مع قرار الرزاز، اعترضت سيدة أردنية، موكب رئيس الوزراء، بعد خروجه من البرلمان في العاصمة عمان، وناشدت السيدة رئيس الوزراء منح ابنها، وهو من حملة الوثائق الفلسطينية