أمريكا: عنف ميانمار ضد الروهينجا «لا يمكن تبريره»

تحرير:أ.ش.أ ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢١ ص
قرى الروهينجا
قرى الروهينجا
قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، خلال اجتماعه بها على هامش قمة رابطة دول شرق آسيا "آسيان" المنعقدة في سنغافورة، إن العنف والاضطهاد الذي مارسه أفراد جيش ميانمار، والذي دفع أكثر من 700 ألف من مسلمي الروهينجا للفرار إلى بنجلاديش أمر "لا يمكن تبريره"، موجها حديثه لزعيمة ميانمار: "إن الولايات المتحدة حريصة على معرفة التقدم الذي تم احرازه على صعيد تقديم المسئولين عن هذه الأزمة الإنسانية إلى العدالة"، كما أكد أن واشنطن ترغب في أن تحظى وسائل الاعلام في ميانمار بالحرية والديمقراطية.
وأشار بنس إلى أن واقعة اعتقال صحفيين اثنين العام الماضي كانت "مقلقة للغاية" لملايين الأمريكيين، وذلك حسبما ذكرت شبكة "يورونيوز" الأوروبية اليوم الأربعاء.اقرأ أيضا| الانتحار.. مهرب «الروهينجا» من الترحيل إلى ميانماروسحبت منظمة العفو الدولية جائزتها المرموقة في مجال حقوق الإنسان من زعيمة ميانمار أونج